Wednesday, 6 January 2016

تأملات في الساعات والدقائق والثواني

بينما كنت أقرأ في كتاب "التقاويم وقياس الزمن" للدكتور أحمد عبد الهادي، إذ استوقفتني خاطرة من طيف خواطر الكتاب وموضوعه الشيق، وراودني تساؤلٌ، لماذا قُسِّمَ زمن اليوم الواحد إلى أربعة وعشرين ساعة وفي كل ساعة ستون دقيقة وفي كل دقيقة ستون ثانية؟



أبحرت بمخيلتي في طيفٍ ألوانُه مواضيعُ الكتابِ، فتصورت أن هناك شخص مبدع قسم الزمن بهذه الطريقة لكي يبعث برسالة عبر الزمن إلى كل عاقل، لينبه بها الناس إلى أن أعمارهم تفنى كفناء الثانية وتنتهي كانتهاء الدقيقة وتمر كما تمر الساعة وتنقضي كما ينقضي النهار أو كما ينقضي الليل.


ذلك المبدع استخدم عدسة زمنية خاصة، صغر بها الكبير وكبر بها الصغير، ووضعنا في مركزها البؤري لكي ندرك مآلات الأمور ونرى تقلب السنين والشهور في تقلب الساعات والدقائق والدهر يدور.


لقد قسم زمن اليوم إلى شقيه، الليل والنهار، كما لو أنه أراد أن يرسم الظلمة والنور بفرشاته الزمنية كما يرسم الفنان لوحته الزيتية، فجعل الليل إثنى عشر ساعة كمثل السنة إثنى عشرة شهرا، وجعل النهار كذلك إثنى عشر ساعة بعدد أشهر السنة، وكأنما أراد أن يوحي لكل إنسان على وجه البسيطة، أن ليلة من لياليه تساوي السنة كلها، وأن يقظته بالنهار كذلك كأنها سنة، فاغتنم سنواتك باغتنام ليلك ونهارك، واغتنم من ساعاتك ما تريد أن تغتنمه من شهورك، فكل ساعةٍ شهرٌ، فاغتنم الساعات تغتنم الشهور، وضيع الساعات تضيع منك الشهور.

العجيب أنه تصور اليوم الواحد كأنه سنتين، الأولى ظلمة والثانية نور، كأنه يبث فينا روح الأمل، فما من سنة تمضي بمرها إلا وتليها أخرى بحلوها، فلا يأس ما دام الأمل معقود في جديد قادم يحمل معه النور والضياء.

ولأن الشهر ثلاثون يوما واليوم شقين اثنين (ليل ونهار) فإن حاصل ضربهم ستون، ومن وحي عدد أيام الشهر الثلاثون، وتعاقب الشقين الليل والنهار في كل يوم، أصبح لديه ستون شقا، ثلاثون نهاراً وثلاثون ليلاً، فقسم بهم الساعة الواحدة إلى ستون دقيقة، وكأنما أراد أن ينبهنا إلى أن الدقيقة في حياة الإنسان كليلةٍ أو كنهارٍ، وأن الدقيقة في مرورها كالنهار في مروره، وأن الدقيقة في انقضاءها كالليل في انقضاءه، فيلزمنا الحرص على كل دقيقة كي يسلم لنا الليل والنهار من الضياع.

وهنا لا يكاد العقل يدرك أنه ينتقل من عالم الساعات إلى عالم الدقائق إلا ويفاجأ بأنه دخل في عالم السنين من باب الدقائق والثواني.

وربما أراد التأكيد على المعنى فقسم الدقيقة إلى الثواني الستون لتعميق المعنى وزيادة التنبيه وإعلاء قيمة الثانية في حياة الإنسان.

لاحظ معي كيف أن السنة أثنى عشر شهرا وكيف أن عقارب الساعة تمر على أثنى عشرة رقما في دورانها لحساب الدقيقة أو أثناء دورانها لحساب الساعة أو خلال دورانها لحساب زمن النهار أو الليل.

فمن وحي السَّنَةِ وشهورِها، واليومِ ليلُه ونهارُه، أراد هذا المبدع أن تصلنا هذه الرسالة النفيثة عبر قياسنا الأبدي للزمن، وربما أراد أن يبعث بالمزيد من الحكمة مما لم استشرفه في هذه الخاطرة. 

Saturday, 10 November 2012

لقائي الأول مع ويندوز 8

قمت اليوم بشراء وتنصيب نسخة ويندوز 8 ليعمل على جهاز لابتوب HP Pavilion dv2 وأحب أن أشارككم تجربتي في هذه المقالة.


خلال الفترة من 21أكتوبر 2012 إلى 31 يناير 2013 ، تقدم ميكروسوفت عرض بسعر 40 دولار ما يعادل 240 جنيه تقريبا لنسخة ترقية الويندوز 8 مدعومة بخمسة رخص.

Offer valid from October 26, 2012 until January 31, 2013 and is limited to five upgrade licenses per customer. To install Windows 8 Pro, customers must be running Windows XP SP3, Windows Vista, or Windows 7.



يتم الدفع عن طريق كارت الفيزا، وستكون في حاجة لإنترنت سريع نظرا لأن كمية التنزيل المطلوبة هي 2 جيجا بايت بعد الشراء، كما ان عملية الشراء تستهلك الكثير من الوقت، فبعد فحص جهازك ببرنامج خاص من ميكروسوفت، تأخذ قرارك بعملية الشراء وتدخل بيانات كارت الفيزا وتنتظر يوم أو اثنين لحين فحص بيانات الكارت بواسطة ميكروسوفت والرد عليك برسالة بريدية تسمح لك بالحصول على برنامج التنزيل ومفتاح المنتج.

يعيب ويندوز 8 أنه يلغي كل البرامج المنصبة، حتى برامج الأوفيس نفسها، وذلك إذا كانت الترقية تتم فوق ويندوز فيزتا أو أكس بي، كما أن معظم البرامج القديمة مثل برامج القرآن الكريم والموسوعات والمكتبات والمالتيمديا، لن تعمل عليه نظرا لحداثة بنيته التحتية للنظام.


الجديد أن هناك سوق خاص بميكروسوفت يقدم الكثير من التطبيقات البديلة أو الحديثة مثل سكايبي وفيسبوك وتويتر، السوق مازال حديثا والمتوقع له أن ينمو خلال الفترة القادمة ليشمل برامج مجانية وأخرى مدفوعة الثمن.

عموما ويندوز 8 سريع جدا وقد أخد شكل أندرويد تقريبا، كما إنه يقدم أسلوب جديد للتعامل مع البرامج، ولذلك فالنظام يأتي مواكبا لروح العصر الحديث.



وإليكم رابط العرض
Windows 8

Tuesday, 7 February 2012

مبادرة الأهرام


مبادرة الأهرام




قضايا متعلقة بالدور الذي يتعين أن يقوم به قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وحلها لصالح الوطن والمواطن


  • الإصلاح التشريعي

  • تطوير الجهاز الإداري

  • قواعد البيانات القومية

  • الدعم والتطوير اللوجيستي للجهاز القضائي

  • قضايا الثقافة والتحولات الاجتماعية

  • أمن المعلومات والأمن القومي

  • تطوير الرعاية الصحية

  • تحسين أداء القطاعات الخدمية والمرافق

  • إزالة معوقات تنفيذ مشروعات التنمية المعلوماتية

  • تطوير وتنمية قطاع الاتصالات

  • تحسين أداء القطاع المالي والاقتصادي

  • جذب الاستثمارات الأجنبية

  • تطوير المعلومات المدنية والتنمية

  • رفع معدلات السياحة وتطوير التعليم

  • الارتقاء بالبحث العلمي

  • تطوير الصناعة الوطنية





المشكلات التي يعاني منها المواطن وأجهزة الدولة في كل من المجالات السابقة


  • تدني الخدمة

  • انخفاض الكفاءة

  • تضييع الموارد





موقع العرب ومكانتهم في عصر ثقافة المعلومات





شارك من لغة العصر


  • أحمد خيري

  • ابو الحجاج بشير


المشاركون في اللقاء


  • د. أحمد درويش

  • لواء عادل المغاوري

  • د. نبيل علي

  • د. سمير عليش

  • د. معتصم قداح

  • مجدي خيرالله

  • م. عمرو توفيق

  • م. عمرو طلعت

  • د. هشام الديب

  • م. هاشم زهير

  • م. أحمد العطيفي

  • شرف صبري

  • م. يحيي العطفي

  • سيد اسماعيل

  • عاصم وهبي

  • خالد ابراهيم

  • هاني محمود





Friday, 20 January 2012

موقع وحدة تحفيظ القرآن الكريم الخاصة بالمدارس


الجديد في عالم آفاق هو موقع وحدة التحفيظ الخاصة بالمدارس

ويهتم الموقع بالمسابقة السنوية بين طلاب المدارس القطرية من كافة الجنسيات، والتي يتقدم فيها نحو 20000 طالب كل عام.


Thursday, 23 June 2011



صندوق الزكاة القطري ينضم لعائلة آفاق (نظام إدارة المحتوى) والخبر في جريدة الراية ...

Friday, 25 March 2011

جولة رياضيات



لم يقتنع إبني حمزة ذو الثمانية أعوام على مدار أربعة أشهر أن يحفظ جدول الضرب ، وكلما حفظه نساه وكلما شجعته خارت قواه ، وفي ثنايا الحوار سألني .. لماذا يجب أن احفظ هذا الجدول؟ ، فأدركت أنه لا يدرك إلا ما تلمسه يداه أو شيء ما يهواه ، وأن صفحات الواجب المدرسي لا تكفي لإقناعه بضرورة حفظ الجدول ، فقررت أن أجد له سبب مقنع ، وليس هناك ما يقنعه قدر اقتانعه بألعاب الكمبيوتر ، فقررت أن أصنع له لعبة كمبيوترية تختص فقط بجدول الضرب ، ولكن الوقت لا يكفي لتحليل الفكرة وبناء البرنامج ، فقررت البحث على الإنترنت عن لعبة كمبيوترية تقوم بالمهمة المطلوبة ، وخلال رحلة البحث صادفت موقعا أمريكيا لم أحسب أنني سأجد مثله على الرغم من أنني أعلم أنه غير مستحيل وجوده ، ولكن الثبات والنوم العميق الذي ننعس فيه نحن العرب منذ زمن يمنع عنا طرق المنافسة وسبل الابتكار.

الموقع الأمريكي يعتمد إسلوب اللعب متدرج الصعوبة لتعليم الأطفال وإيصال المعلومة ، فيتعلم الطفل من خطأه ويرتفع مستواه مع ارتفاع رصيد النقاط التي يحصل عليها من كل لعبة ، وهناك جوائز على الطريق وميداليات تنتظر الفائز ، وهناك برنامج في الموقع يعمل من وراء الكواليس ، مهمته أن يتابع الإجابات ويتابع الزمن الذي يستغرقه الطفل في تحصيل المعلومة ، ويستخرج تقارير لحظية عن نمو المهارات المطلوبة.

الموقع يقسم المادة العلمية لعلم الرياضيات إلى مجموعة من المستويات حسب مقاييس كل ولاية من الولايات الأمريكية ، ويفرد للمقاييس البريطانية والإسترالية والجنوب إفريقية موقع خاص لكل منها ، فتجد أن الطفل يتعلم المتر والجنيه الاسترليني في بريطانيا بينما يتعلم البوصة والدولار في أمريكا. في كل مستوى تجد مجموعة من المهارات الرياضية التي يجب على الطفل أن يتعلمها ، كل مهارة لها عدد لا نهائي من التدريبات الكمبيوترية الممتعة التي تعجب الأطفال ويعتبرونها ألعاب ، ولكنهم ومع كل الانتقال من مهارة إلى أخرى يتعلمون المادة العلمية دون أن يدركوا أنهم يتعلمون.

الموقع يقدم لوحة تحكم للأباء وأخرى للمعلم ، من خلال اللوحة يستطيع الأب أن يتابع مستوى التقدم المهاري للطفل من خلال أكثر من 30 تقرير كل منهم يهتم بزاوية معينة لنمو المهارة. والاشتراك في الموقع شهري أو سنوي ، السنوي في حدود ال80 دولار للأسرة ولكل طفل إضافي 20 دولار ، كما أنه يوجد اشتراك لفصل كامل ، الفصل محدد ب30 طالب بمبلغ 200 دولار وكل طالب إضافي 6 دولار.

عنوان الموقع هو:

أرجو أن ينتفع به من ينتفع ، واتمنى أن يوجد مثل هذا الاستثمار في بلادنا العربية.

وفي الطريق صادفت لعبة كمبيوترية متخصصة فقط في جذب الطفل لحفظ جدول الضرب ، وهي لعبة ثلاثية الأبعاد وعلى درجة عالية من الاتقان ، ألوانها جذابة وأصواتها مشوقة ، وإليكم الرابط:

Tuesday, 15 February 2011

لذلك أطالب بمحاكمة مرتضى منصور بتهمة التزوير


حتى لا تخوننا الذاكرة:


قبل نجاح الثورة ، وتحديدا يوم الأربعاء الدامي بعد موقعة الجمل وأثناء حرب المولوتوف والرصاص الحي التي استشهد فيها العشرات وأصيب الآلاف ، تاريخ 2 فبراير ، تجلت عبقرية مرتضى منصور في تزيو الواقع ، حيث افترى الأكاذيب التالية على الهواء مباشرة في مداخلة مع عمرو أديب :


- جنسيات غير مصرية في ميدان التحرير يهود وأفغان وإيرانديين!!!:)

- جيش منظم غير مصري موجود في ميدان التحرير

- ناس بتضرب نار وناس بتحتل العمارات ومعايا رصاص حي في إيدي

- جنسيات غير مصرية اتمسكت واتسلمت للقوات المسلحة

- فيه فتنة بتتعمل في البلد

- مصر بتتباع

- الشيخ القرضاوي يا عميل يا بتاع قطر

- خيام أمريكية مشفتهاش في حياتي وعلى أعلى مستوى

- البرادعي ربه دأنه وعامل زي الإخوان المسلمين


الخلاصة ، قام مرتضى منصور بعملية غسيل مخ محترفة من خلال بث الهلع في نفوس المشاهدين بواسطة مزيج من الصراخ والزعيق وكمية لا بأس بها من التلفيقات والاتهامات والافتراءات والتزييف المتعمد ، حتى أن وجوده داخل الميدان (كما ادعى ذلك) أمر مشكوك فيه من الأساس.


شاهد مداخلته مع عمرو أديب:







أو اقرأ الخبر المنقول عنه على مصراوي:

http://www.masrawy.com/News/Egypt/Politics/2011/february/3/murtada_tahrir.aspx


فيديو يظهر تحريض مرتضى منصور على مهاجمة معتصمي التحرير:
http://www.masrawy.com/News/Egypt/Politics/2011/february/16/tahrir_mortada.aspx


لذلك أطالب بمحاكمة مرتضى منصور بتهمة التزوير ، وأطالب بمنعه من الظهور على الفضائيات مطلقا.


وأنا هنا أساند أخي محمد غنيم على تبنيه لنفس الموضوع كما جاء على مدونته تحت عنوان (رسالة للأخ مرتضي منصور)

http://www.facebook.com/note.php?note_id=187730381249448&id=100000982485664